قامت سامسونج بعرض مليون دولار تقريباً كجائزه لمطور الاندرويد الذي يستطيع ان يأتي بأفضل تطبيق مبتكر وجديد لسلسة هواتف جالاكسي الخاصه بها وذلك كمحاوله لتحسين جودة وسمعة تطبيقات اندرويد الخاصه بها على أجهزتها والتي تعاني من فتره من سوء جودتها ومشاكل اخرى، سامسونج بدلا من الجلوس وانتظار مطوري جوجل المسؤولين عن نظام الاندرويد بان يعملو على هذه المشاكل (عدم وجود تحكم في جودة تطبيقات الاندرويد) فضلت اخذ الامر على عاتقها ووضع جائزه كبيره لتحفيز المطورين للعمل على تطبيقات عالية الجوده.

نلاحظ ان السبب الرئيسي في مشكلة تطبيقات الاندرويد هو ان انها من المفترض ان تعمل على ملايين الاجهزه المصنعه من قبل العديد من الشركات والتي بالتالي ستختلف من حيث مواصفات العتاد وايضاً تعديلها في نظام الادرويد نفسه ويقوم المطورين هنا بعمل تطبيقات لتناسب كل هذه الاجهزه ما يجعلها غير ثابته في الكثير من الاحيان ولا تستفيد من مواصفات الجهاز بشكل جيد وفي احيان كثيره لا تتوافق مع معظمها. نجد ان خطوة سامسونج هذه تعد من ضمن جهودها المبذوله مؤخراً لفصل أجهزة الجالاكسي عن باقي أجهزة الاندرويد الاخرى حيث بدأت من فتره في تطوير تطبيقات مثل S-Voice و S-Translate والتي كانت مدمجه في اجهزة جالاكسي والان يبدو انها تحاول تحويل انظار مطوري الاندرويد نحو اجهزتها بشكل خاص لتتوافق تطبيقاتهم بشكل تام مع مواصفات اجهزتها.

هناك العديد من تطبيقات الاندرويد والتي تكافئ في العدد تقريباً تطبيقات iOS ولكن معظم هذه التطبيقات يعد ذو جوده منخفضه وعدم وجود رقابه مسبقه على جودة تلك التطبيقات في اماكن تحميلها مثل Google Play يجعل العديد منها غير قابل للإستخدام وهو امر اثبتته الاحصائيات، ويبدو ان سامسونج تنوي تنظيف هذه الفوضي وبإستخدام الجوائز الماليه فأنها تدعو المطوريين للتركيز على امكانيات اجهزتها وقوتها وتفصيل ما يناسبها من تطبيقات ويقدم الاستفاده القصوى منها بغض النظر اذا ما كان سيناسب الاجهزه الاخرى ام لا واعتقد انها خطوه ذكيه من سامسونج والتي على ما اذكر تملك 50% من سوق هواتف اندرويد حالياً.

تفاصيل المسابقه ونظامها وشروطها في المصدر الثاني

المصدر   1  /  2