هل أنت من كارهي أوبرا؟ ألديك موقع؟ ألا تبالي كيف شكل موقعك على أوبرا؟ ألا تطيق هذا المتصفح؟؟ إذا كنت كذلك فيؤسفنا أن نخبرك بأن أوبرا و مستخدميه هم الأكثر نقرًا علي الإعلانات وفق بعض الإحصائيات التي بينت أن أوبرا يتفوق بأكثر من 50%  على كروم و سفاري و 40% أكثر من فايرفوكس و 35% أكثر من انترنت اكسبلورور في النقر علي الإعلانات  و بهذا يكون أوبرا متصفح ذا أهمية مالية كبيرة!

قامت بالدراسة شركة infolinks و التي تعد شبكة رائدة في مجال الإعلانات النصية، و التي اعتمدت في إحصائيتها هذه على إعلانات ما يزيد على 30,000 ناشر يمتلكون ما يزيد على 40 مليون وحدة إعلانية خلال شهر يوليو الماضي و قد قامت بمراقبة سلوك المستخدمين خلال هذه الفترة و أعتمدت على نظامين أو طريقتين لتقييم و إحصاء هذا السلوك، إحدى هذه الطرق هي معدل النقر علي الإعلانات CTR و التكلفة لكل ألف إعلان CPM و في الإحصائيتين كان أوبرا و مستخدموه الأكثر نقرًا على الإعلانات!

يحتل أوبرا المركز الأهم  ثم إكسبلورور ثم فايرفوكس ثم كروم ثم سفاري من حيث الضغط علي الإعلانات، الجدير بالذكر أن فايرفوكس و كروم يمتلكان أدوات لمنع النوافذ المزعجة و التي غالبا ما تكون إعلانات هي الأخرى و كذلك الأمر بالنسبة لأوبرا. انفولينكس بالطبع اعتمدت على شبكتها الإعلانية فمن الصعب أن تراقب سلوك مستخدمي الإنترنت بالعالم أجمع، و لكنها تعتبر عينة و قد تختلف النسبة الحقيقية قليلا إذا ما تم إحصاء جميع مستخدمي الإنترنت، و تختلف كذلك بالنسبة لعالمنا العربي.

على كلٍ إذا كنت صاحب موقع و ما زلت تكره هذا المتصفح فنصيحة نقدمها لك أن تحرص على جذب زواره فبالرغم من أنه لا يحتل حصة كبيرة من سوق المتصفحات إلا أنه سيعود عليك بأرباح أكثر من الإعلانات. بعض أصحاب المواقع و خصوصًا العربية لا أدري لماذا يكرهون هذا المتصفح فالعديد من المواقع العربية و المنتديات كذلك تجده يخبرك بأنك لن تتمكن من مشاهدة المواضيع لأنك تستخدم أوبرا، صراحة تعجبت هل هناك فائدة واحدة من عمل كهذا؟! على كلٍ يظل أوبرا متصفحي المفضل من قديم الأزل.. و لا نستغني عن المتصفحات العريقة الأخرى بالطبع..

المصدر