يبدو أن سامسونج تحاول سرقة الأضواء من بقية المنافسين فلم تكتفي بالكشف عن أكثر الهواتف تقدماً من الناحية التقنية فهاهي تكشف الآن عن هاتف وبروجيكتور في آن واحد.

الجميل في هذا الهاتف ليس وجود البروجيكتور فقط فهو يأتي بمواصفات مثيرة للإعجاب أيضاً ، يأتي هاتف سامسونج Beam i8520 بجهاز العرض الداخلي يمكنك من عرض أصورك ومقاطع الفيديو الخاصة بك على أي جدار كما أن الجهاز يحوي كذلك كاميرا بدقة 8 ميجابكسل مع فلاش LED وهذه المزايا لا تزيد من حجم الجهاز كثيراً  فلا يضع عليك أي قيود إضافية تعيق حركتك.

كذلك يأتي الجهاز بشاشة لمس تعمل بتقنية Super AMOLED حجمها 3.7 بوصة وشبكة لاسلكية 802.11n مثل شقيقه السابق لكن بنسخة بلوتوث أقدم 2.1 بالإضافة لدعمه للجيل الثالث بالطبع وجهاز الملاحة المدمج.

الجهاز يحوي ذاكرة داخلية حجمها 16جيجابايت بالإضافة لدعم بطاقات الذاكرة من نوع microSDHC.

الأمر الجيد والمثير هو أن هذا الجهاز يأتي بنظام تشغيل أندرويد 2.1 (نفس الإصدار الذي يأتي مع نيكسوس1 من جوجل) لكن بواجهة من تصميم سامسونج نفسها شبيهة بواجهة Bada أي أنها تجمع  بين واجهتين واحدة للبرامج تشبه الآيفون وأخرى رئيسية شبيهة بواجهة أندرويد التقليدية.

هذا الجهاز يأتي أيضاً بمعالج سامسونج Cortex A8 بسرعة 1GHz وهو النسخة المطورة من المعالج الذي تعمل عليه أجهزة الآيفون 3Gs التي تأتي بسرعة 600MHz.

الجهاز وكما هو الحال مع أخيه السابق لايدعم ترددات شبكات الجيل الثالث في أمريكا الشمالية ولهذا فإنه سيكون موجهاً لآسيا وأوروبا.

وهذا فيديو للجهاز يبين مدى جودة جهاز البروجيكتور الملحق به:

afterdawn