IE-9

أعلنت مايكروسوفت في مؤتمر المطورين الذي يقام حاليا في لوس أنجلوس عن خططها للنسخة القادمة من متصفح إنترنت إكسبلورر الذي يجب عليه أن يثبت أن يستحق أن يحتل مرتبة ضمن أوائل المتصفحات وإلا سينتهي عمره كما حسبه البعض في العام 2021.

العمل على النسخة القادمة من إكسبلورر 9 بدأ منذ 4 أسابيع فقط لذلك فهو مازال في مراحله الأولية وبعيد كل البعد عن نسخة بيتا، ولكن ماقدمته مايكروسوفت خلال PDC كان كفيلاً بإعادة شيء من الأمل إلى محبي “الواو” الزرقاء.

إكسبلورر 9 سيحاول أن يكون أفضل من النسخ الحالية في كل شيء، فمثلا قدمت مايكروسوفت بعض البيانات الأولية على سرعة محرك جافا سكربت المحسن مقارنة بفايرفوكس وكروم، ورغم أنه لم يكن أسرع من فايرفوكس أو كروم إلا أنه إقترب وقد قامت مايكروسوفت بذلك خلال أربعة أسابيع فقط ولتحسين التعامل مع جاقا سكربت أيضا ستعمل مايكروسوفت على الإستفادة من العتاد خصوصا في التعامل مع الرسوميات وذلك من أجل تنفيذ أسرع.

المعايير هي أيضا أحد أهداف مايكروسوفت في هذه النسخة من إكسبلورر فبينما لاتوجد وعود بدعم النسخة الخامسة من HTML والسبب هو أن مواصفات النسخة الجديدة ليست نهائية إلا أن مايكروسوفت ستقوم بدعم المعايير العامة المتفق عليها، وأيضا سيكون لمعايير CSS مكان في النسخة الجديدة من إكسبلورر الجديد.

إذا متى نستطيع أن نتوقع الحصول على إكسبلورر 9؟ أظن أننا سنحتاج إلى ستة أشهر من أجل الحصول على نسخة بيتا، بالنسبة للنسخة النهائية فقد يتم إصدارها مع حزمة الخدمات الأولى لويندوز 7.

[ Mashable ]